Wednesday, December 26, 2012

تجدد العطاء في عيد الثورة....مشروع غابات 17 فبراير



اغرس شجرة في عيد الثورة

        لقد طال المخاض في ليبيا وبفضل الله تفجرت الثورة الليبية في فبراير 2011م واتفق الليبيون على السابع عشر من فبراير لتأريخ انطلاقتها في بنغازي المجاهدة. ونحن على أعتاب ذكرى هذا الحدث التاريخي والذي سيمر بنا كل عام ونحتاج لوضع هذا الحدث في الإطار الصحيح بجعله ذكرى تدفعنا لمزيد من العطاء بحيث يشارك الجميع في الاحتفال بهذه المناسبة بغرس شجرة كرمز لاستمرارية الثورة وتذكيرا بقيم العمل الوطني التطوعي في كل عام.
     هذا المشروع سيحتاج لجهد خاص من وزارة الزراعة والثروة الحيوانية بتوفير شتلات الغابات وإعداد المواقع اللازمة وتنظيم الأجهزة والإدارات المطلوبة لتوفير مستلزمات نمو الغابات.
 ومع صباح 17 فبراير من كل عام تنطلق حملة رمزية التشجير في ميدان كل مدينة وتستمر الحملة في جميع مناطق ليبيا وتشارك فيها المدارس الثانوية والمعاهد والجامعات الليبية وأفراد الشرطة والجيش الليبي وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني والكشافة.
ويمكننا أن نضع خطة لغرس مليون شتلة كل عام في بيوتنا وداخل وخارج المدن ونتوسع كل سنة نحو الأطراف بما يحقق محاربة ظاهرة التصحر بحيث يتم اختيار نوع الشتلة حسب الموقع والمنطقة المستهدفة بالتشجير.

4 comments:

  1. نعم الرأي,, جزاك الله خيرا و جعلها في ميزان حسناتك

    ReplyDelete
  2. Wonderfull idea, it happened before on a small scale in the fifties & sixties. We have to replace what was removed in the past thirty years. You also could seed forest trees by airoplanes in the area where it is hard to reach or on a larger scale.

    M

    ReplyDelete
  3. Jazak Allah Khair ..Great idea and we hope we all join in.Baset Benatia

    ReplyDelete